القائمة الرئيسية

الصفحات

وقاية الحواس من الأمراض والمخاطر


التّأثيرات السّلبيّة على الحواس وكيفيّة وقايتها من الأخطار 



أهميّة الحواس


الحواس هي وسائل الإدراك لدى الكائنات الحية، فهي تعمل على مساعدتها في التّعرف على الأشياء وتصنيفها لإدراك أهميتها

فترتبط الحواس الخمس معاً ولا يمكن فصلها عن بعضها البعض


فهي من الأعضاء المهمة في جسم الإنسان لدورها الأساسي في دعم عملية التواصل مع الأشياء والأفراد الآخرين، والبحث، والاكتشاف، والتعلّم، والتعرَّف على ماهيّة الأمور، فلكلّ حاسةٍ وظيفة خاصة بها تتكامل مع وظائف الحواس الخمس الأُخرى

يمتلك الإنسان خمس حواس رئيسيّة تُمثلُ خمس أدوات تُساعده على اكتشاف العالم المحيط به، وتشمل الحواس الآتية: حاسة اللمس، وحاسة التّذوق، وحاسة السمع، وحاسة الشم، وحاسة البصر



هناك مخاطر تؤثر على الحواس سلبًا نذكرها كالآتي

التّأثيرات السّلبيّة على حاسة البصر وكيفيّة الوقاية منها وحمايتها





العين عضو حسّاس معرّض إلى إصابات مختلفة كصدمات العين والحروق ومرض الشّعيرةوالرّمد وبٱعتبار أنّ العين عضو حسّاس جدّا لعديد المؤثرات الخارجية كالأضواء السّاطعة و الجراثيم و أنواع العدوى يجب حمايتها  من

تطاير الجسيمات الدقيقة المعدنية أو الزجاجية
تعرض العين إلى الاصطدام بالأدوات الحادة
إصابة العين أو تعرّضها إلى المواد الكيميائية
التعرّض المفرط لأشعة الشمس




كيفيّة الوقاية

ولوقاية العين من الإصابات اليومية التي يمكن ان تسبب العمى يجب الإمتثال لهذه القواعد الوقائية
اختيار النظارات الشمسية الملائمة للوقاية من الأشعة فوق البنفسجية


اختيار النّظّارات المناسبة عند العمل في المهنة التي تتطاير فيها بعض الجسيمات الدقيقة المعدنية أو الزجاجية كالنّجارة أو الحدادة



وضع واق للعين عند التّعامل مع المواد الكيميائية

وضع واق للعين عند ممارسة بعض الرياضات الخطرة
منع إدخال   الأجسام الحادة في العين
عدم البقاء وقتا طويلا أمام شاشة التلفاز أو الحاسوب وعدم الاقتراب كثيرا منهما



زيارة طبيب العيون والقيام بفحص على الأقل مرّتين في السّنة





التّأثيرات السّلبيّة على حاسة السّمع وكيفيّة الوقاية منها وحمايتها




إنّ الأصوات الحادّة كأزير الطّائرات والموسيقى الصّاخبة تؤذي طبلة الأذن والتّي تعتبر  من أهمّ الأجزاء الحساسة فهي غشاء يفصل الأذن الخارجيّة عن الأذن الوسطى




تؤدّي الحوادث أحيانا لوجود فتحة بطبلة الأذن مما يسبب نقصا في السمع



قد تُحدِثُ بعض الأمراض أضرارا في الأذن حيث تؤدّي لوجود التهابات فيخرج من الأذن سائل أو صديد إضافة 
للشّعور بآلام حادة لذلك يجب الانتباه لهذه المؤثرات السّلبية التّي قد تؤثّر على الأذن و على حاسة السمع 





لابدّ من الإشارة إلى أنً كلّما كبرت مساحة الأذن ازدادت القدرة على التقاط الأصوات وبالتالي يكون الإنسان مرهف السّمع وهو مايسبّب صداع الرّأس فيجب تجنّب أسباب الثّقب في طبلة الأذن الذّي يحدث نتيجة ضربة مباشرة على الأذن




 
يمكن لصوت الانفجار اذا كان قريبا جدّا منها أن يحدث أيضا ضرارا بالغا بالطّبلة قد يصل إلى درجة الصّمم

يمكن للعبث في الأذن بأي أداة رفيعة كأعواد الثّقاب مثلا أن يثقب الطبلة








كيفيّة الوقاية


أساليب الوقاية سلوك يوميّ يتّخذه الانسان في حياته،  و مما يجب فعله 

تجنّب الألعاب العنيفة
زيارة الطّبيب لفحص الأذن






تجنّب إدخال الأشياء الحادّة إلى الأذن أو التّي من شأنها أن تسبّب الصّمم






الابتعاد عن الأصوات الحادّة و استعمال سدّادات الأذن بالنسبة لبعض الاعمال التي لا تخلو من الضجيج ( الحدادة و النّجارة و عمل المناجم





ملاحظة 
 يجب حماية الأذن عند وجود فتحة فيها ( ثقب الطبلة ) من دخول الماء أو حدوث نزلات برد أو زكام أو التهابات حتى يحدث التئام هذه الفتحة



التّأثيرات السّلبيّة على حاسة الذّوق وكيفيّة الوقاية منها وحمايتها





تعد فقدان حاسّة التّذوق من المشكلات الصّحيّة التي يمكن الإصابة بها عند حدوث عدوى في الجسم، حيث تتأثر براعم التّذوق في الفم فقدان حاسة التذوق يعني عدم القدرة على تمييز مذاق الطّعام، ويمكن أن يحدث بشكل جزئي أو كلي وفقًا لسبب حدوثه،

هناك بعض الأمراض التي يمكن أن تسبّب فقدان حاسّة التّذوّق عند الإصابة بها مثل
وجود عدوى جرثومية في مجرى 
التّنفّس أو الفم أو الأذن





كيفيّة الوقاية


 يجب أن أحافظ علي هذه الحاسّة وذلك 
بالإكثار من أكل الخضر والغلال 



و بعدم شرب أو أكل الأشياء شديدة الحرارة و البرودة  






زيارة طبيب الأسنان أو طبيب الأنف والحنجرة  لتجنّب  مشاكل الفم والأسنان كالخراج  و التهاب اللثّة وغيرها التّي تؤثر على المذاق الطّبيعي للطّعام و محاولة الغرغرة بالماء والملح في مرحلة أولى  لتجنّب تراكم البكتيريا 






 ويعود هذا الإشكال إلى كثرة التّدخين و قلّة الإهتمام  بالنّظافة و غسل الأسنان بصفة دوريّة





تعليقات