القائمة الرئيسية

الصفحات

بعض الأمراض التّي تصيب الحيوانات الأهليّة :داء الكلب و الوقاية منه






  بعض الأمراض التّي تصيب الحيوانات الأهليّة :داء الكلب و الوقاية منه


تعريف داء الكلب 

هو مرض فيروسي ينتقل عن طريق الحيوانات الثديية مثل: القرود، الثعالب، القطط وغيرها؛ ولكن تعتبر الكلاب الأكثر شيوعًا. كما ينتقل بين الحيوانات؛ لكن لا ينتقل بين البشر، غالبًا ما قد يكون المرض مميتًا بمجرد أن تظهر العلامات والأعراض على المصاب


التّشخيص


قد يصعب التشخيص السريري لداء الكلب ما لم توجد علامات رهاب الماء أو رهاب الهواء الخاص بالدّاء


التحاليل المخبرية: إما عن طريق المستضدات الفيروسية أو الأحماض النووية الموجودة في الأنسجة المصابة بالعدوى (الدماغ أو الجلد أو البول أو اللعاب

علامات داء الكلب عند الحيوان 

- يكون الحيوان غريب التصرف، وحزينا ً في بعض الأحيان، متململا ً لا يهدأ، أو تسهل إثارته.
- وجود زبد (رغوة) على الفم، وعجز عن الأكل والشرب.
- في بعض الأحيان يصاب الحيوان بالجنون ويمكن عندها أن يعض أي شخص أو أي شي بقربه.
- يموت الحيوان بعد 5 إلى أيام


 علامات داء الكلب عند الإنسان 

قد تتشابه بشدة الأعراض الأولية للسعار مع أعراض الإنفلونزا، وقد تستمر الأيام.

قد تشمل الأعراض والمؤشرات المُتأخِّرة ما يلي
الحُمَّى

الصُّداع

الغَثَيان
القَيْء


الهُيَاج


الارتباك

فَرْط النشاط
صعوبة البَلْع

فَرْط إفراز اللّعاب
القلق

الخَوْف عند محاولات شرب السّوائل؛ نظرًا لصعوبة ابتلاع الماء
الهلوسة
الأَرَق
الشَّلَل الجزئي

متى تزور الطبيب

اطلب العناية الطبية الفورية إذا تعرضت للعضّ من قبل أي حيوان، أو حالة الاشتباه في إصابة الحيوان بداء الكلب. بناء على جراحك والموقف الذي تعرضت له، يمكن أن تقرر بمعاونة طبيبك إذا كان يجب تلقي العلاج للوقاية من داء الكلب


الحيوانات التي يمكن أن تنقل فيروس داء الكلب

أي ثَديِيّ (حيوان يُرضِع صغاره) يمكن أن ينقل فيروس داء الكلب. وتشمل الحيوانات التي يُرجَّح أن تنقل فيروس داء الكلب إلى الإنسان ما يلي:

الحيوانات الأليفة وحيوانات المزارع
القطط
الأبقار
الكلاب
ابن مقرض
الماعز
الخيول
الحيوانات البرّيّة
الخُفّاش
القندس
القَيوط
الثعلب
القِرد
الراكون
الظربان
المرموط






في حالات نادرة كان الفيروس ينتقل إلى الأشخاص الذين يتَلَقّون زراعات الأعضاء أو الأنسجة من عضو موبوء

العلاج الوقائي بعد التعرض لداء الكلب



لا يوجد علاج محدد لداء الكلب؛ لكن سرعة تنظيف وتطهير الجروح وأخذ اللقاح النّشط والسلبي بعد التعرض فعال جدًا، بالإضافة إلى علاج الالتهابات الأخرى المحتملة.




العلاج الوقائي بعد التعرض لداء الكلب هو العلاج الفوري
المتاح لشخص بعد تعرضه لداء الكلب بسبب عضة. ويقي هذا العلاج من دخول الفيروس إلى الجهاز العصبي المركزي مما يسبب الموت الوشيك. ويتمثل العلاج فيما يلي


الغسل الجيد والعلاج الموضعي للجرح في أسرع وقت ممكن بعد التعرض للداء ،ينطوي ذلك على توفير الإسعافات الأولية للجرح التي تشمل التشطيف والغسل الجيدين والفوريين للجرح خلال 15 دقيقة على الأقل بالماء والصابون أو بمادة منظّفة أو بمادة البوفيدون اليودي أو بغيرها من المواد المبيدة لفيروس داء الكلب





إعطاء سلسلة من جرعات لقاح فاعل وناجع مضاد لداء الكلب يفي بمعايير المنظمة؛
إعطاء الغلوبولين المناعي المضاد لداء الكلب في حال التوصية بذلك


وإن توفير علاج ناجع بعيد التعرض لداء الكلب أمر يسمح بالحيلولة دون ظهور الأعراض وحدوث الوفاة


العلاج الوقائي الموصى به بعد التعرض لداء الكلب
يعتمد العلاج الوقائي الموصى به بعد التعرض لداء الكلب على مدى وخامة مخالطة الحيوان المشتبه في إصابته بالداء


الوقاية

تجنب أي اتصال مع الحيوانات البرية.

التأكد من أخذ التطعيم قبل السفر.
الحرص على تطعيم الحيوانات الأليفة.


حماية الحيوانات الأليفة من الحيوانات المفترسة.
الإبلاغ عن الحيوانات الضالة.

تحصين الفئات المعرضة للخطر.
إرشادات عند الإصابة بعضة من قبل حيوان مشتبه به:
غسل الجرح فورًا بالماء الجاري والصابون أو بمادة منظّفة إن أمكن لمدة خمس دقائق على الأقل

حماية العينين والأنف والفم من رذاذ من الجرح أثناء التنظيف

تطبيق مطهر وضمادات بسيطة على الجرح.

طلب الرعاية الطبية في أقرب وقت حتى إذا كان المصاب قد تم تحصينه مسبقًا


إزالة الملابس التي قد تكون ملوثة والتخلص منها فورًا.

تعليقات