القائمة الرئيسية

الصفحات

التًكاثر والنّمو



التّكاثر والنّمو 


يعدّ التّكاثر الخضري أحد الوسائل المستخدمة لزيادة أعداد
النّباتات وإكثارها والحفاظ على السّلالة الممتازة ، وتتمّ هذه
الطريقة بواسطة الإنسان دون الحاجة لاستخدام البذور



توجد طرق عديدة للتّكاثر الخضري عند النّباتات وتختلف بٱختلاف العضو المستعمل للتّكاثر ومن أهمّها
الإفتسال والتّرقيد  والتّطعيم  أي يتمّ بواسطة بواسطة أحد أعضاء الجهاز الخضريّ للنّبات كالجذر أو السّاق أو الورقة 


طرق التّكاثر الخضري
 


الافتسال :أي أخذ فسيلة من النبتة الأم و زراعتها.

ويتم بقطع أجزاء من سيقان بعض النباتات كالعنب  على أساس أن يحتوي كل جزء على عدّة براعم تسمّى الفسيلة
 تزرع الفسيلة في تربة رطبة ويكون جزء منها فوق سطح
التربة
 بعد فترة من الزمن تنشّط أجزاء الفسيلة في التّربة مكونّة جذور عرضية وتنمو البراعم مكونة فروعاً هوائية ثم تنمو مكونة نبات يحمل صفات النّبتة الأصلية (ويحدث أيضاً في نبات  البطاطا


من الأشجار التي يمكن إكثارها بالافتسال: التين والتين الشوكي والورد والرمان



الترقيد

ردم غصن من نبات دون فصله إلى أن تنمو به الجذور العرضية ثم فصله ونقله وبعد أن تتكوّن الجذور على ساق النّبات الأصلي  يتمّ وضعه في تربة رطبة كي ينمو كما هو الحال لتكثير نبات  العنب وكذلك الياسمين






التّطعيم  

هو نقل بُرعم أو غصن حامل لبراعم (يدعى الطعم ) من النّبات الذّي نرغب في تكاثره، إلى نبات مغروس يعرف بالحامل يوجد نوعين من التّطعيم



التّطعيم بالقلم
 

وفيه يقطع جذع الشجرة الأصل أفقيا ويعمل في سطحه شق عمودي يتلائم و شكل و حجم الطعم (القلم) ثم يلحم بطلاء خاص لحمايته من العوامل البيئية ويلف برباط محكم، ويتم ذلك في فصل الربيع لأنه الوقت الأنسب لنمو البراعم


التطعيم بالبرعم 

ويتم بوضع برعم تام النمو في شق تحت قشرة جذع الشجرة الأصل يكون علي شكل حرف T ويلف برباط محكم. وبمرور الوقت تلتحم أنسجة البرعم والأصل ويبدأ بالنمو ثم تقص فروع البرعم كي يحول الغذاء إلى البرعم وينمو بسرعة زائدة ويتمّ ذلك في الرّبيع




ملاحظة 

يجب أن ينتمي الطعم والحامل إلى نوع واحد أو إلى أنواع متقاربة من النباتات و ذلك لنجاح عملية التطعيم.
مثال : يقع التطعيم عادة بين أشجار البرتقال نفسها أو في عائلة العنب أو بين اللوز و الخوخ


فوائد التّكاثر الخضري
 


وقاية النباتات من الإصابة بالأمراض ومقاومتها و توفير بيئة ملائمة للنباتات تحميها من العوامل البيئيّة المختلفة 


انعدام البذور عند بعض النّباتات فمثلا  لا تعطي نباتات الفل والياسمين ثمارا ولا بذورا رغم أنها نباتات زهرية لذلك يقع المحافظة عليها بالتكاثر الخضري


لبعض الأشجار الأخرى ثمار لا بذور لها كالموز وبعض الأصناف من العنب والبرتقال والإجاص لذلك يتم اكثارها خضريا

ملائمة النبات للتربة: توجد أنواع من الأشجار لا تصلح للزراعة في التربة الفقيرة أو الكلسية مثل أشجار المشمش والخوخ والعوينة لذلك يقع تطعيمها على أشجار اللوز المرّ التّي هي أشجار قويّة وصلبة

 تحسين جودة الثمار: يمكّن تطعيم أنواع من الأشجار على أنواع أخرى من الحصول على ثمار كبيرة الحجم كتطعيم الإجاص على السفرجل مثلا وذلك  للحصول على ثمارٍ كبيرة الحجم وذات جودة عالية



تعليقات